سدادات الأنف أحدث طفرة علاجية لللتخلص من السمنة.
أيار 26, 2018

توصلت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون إلى أن سدادات الأنف التي تحجب حاسة الشم يمكن أن تضاعف فقدان الوزن.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أوضح الباحثون أن سدادات الأنف توجه الهواء لتجاوز مستقبلات الرائحة لقمع الشهية.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم حساسية أكبر تجاه روائح الطعام والتحفيز العالي لشهيتهم ، مما قد يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون باختبار ما إذا كان انخفاض حاسة الشم يمكن أن تساعد على فقد المزيد من الوزن، وفي التجربة على البالغين البدناء، الذين تقل أعمارهم عن 50 سنة ، وجدوا أن أولئك الذين استخدموا دعامات السيليكون سدادات الأنف أو "نوز نوز" خسروا ضعف الوزن الذى فقده الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائى لفقدان الوزن.

وقال الدكتور "درور ديكر"، أستاذ التغذية والنحافة بأمريكا، إن هذه السدادات للأنف تعمل عن طريق منع الروائح التي تسبب الجوع وبالتالى تتغيير مستويات الهرمون التي تؤثر على الشهية، والنتيجة هي أن الناس يأكلون أقل وبالتالي يفقدون الوزن.

وأضاف "ديكر": "نحن متفائلون وهذا يمكن أن يكون واحدا من حلول للسمنة".