في رمضان.. كيف تتقي حرقة المعدة؟
أيار 05, 2020

تعدّ حرقة المعدة من المتاعب الصحية المزعجة للغاية والتي يعاني منها الكثير من الصائمين في شهر رمضان المبارك، فكيف نتقيها؟ الجواب هنا، مع مجموعة مفيدة من النصائح الصحية الأخرى.

وفي حرقة المعدة يعاني المرء من ألم حارق خلف عظمة القص بعد تناول وجبة دسمة أو أطعمة حريفة.

ويمرّ الطعام من الحلق إلى المعدة عبر المريء، وعادة ما يتم غلق الطرف السفلي للمريء في مدخل المعدة؛ حتى لا يرجع الطعام المختلط بعصارة المعدة إلى المريء مرة أخرى.

وبالنسبة للأصحاء فإن هذه المنطقة -التي تندمج فيها عضلات المريء والمعدة- يتم فتحها وغلقها عند تناول الطعام والشراب أو لفترةقصيرة عند التجشؤ، ولكن عند انخفاض قدرة العضلات على الانقباض في هذهالمنطقة، فقد يسمح ذلك بارتجاع عصارة المعدة الحامضة إلى المريء، وهو ما يظهر في صورة ألم حارق خلف عظمة القص.

‫‫ويوضح البروفيسور هربرت كوب من الجمعية الألمانية لأمراض الجهاز الهضمي والأيض هذه الحالة قائلا "يعاني بعض الأشخاص من حرقة المعدة العارضة مثلا أثناء الإجازات أو بعد تناول أكلة دسمة"، ويؤكد أن هذه الحالة غير ضارة وتزول من تلقاء نفسها، ويشعر الكثير من الأشخاص بالحموضة من وقت إلى آخر، ولكنها حموضة الهواء وليس السائل في أغلب الأحيان، وهو أمر طبيعي للغاية.

‫‫قواعد للوقاية

1- تناول وجبة إفطار صغيرة.

2- الابتعاد عن الدهون والمقالي.

3- تجنب تناول الطعام قبل النوم.

4- عوض تناول وجبة إفطار كبيرة مرة واحدة، يمكن تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة، مثلا الإفطار على تمر وماء، ثم أداء صلاة المغرب، ثم تناول صحن صغير من الطبق الرئيسي، ثم الجلوس مع العائلة وأداء التراويح، ثم تناول كمية قلية من الطعام أو الحلويات بعد التراويح.

5- الحرص على تناول الوجبات قليلة الدسم والغنية بالبروتينات، مثل اللحوم الخالية من الدهون التي يسهل هضمها.

6- الحرص على أن تكون المعدة خالية تماما عند الخلود للنوم.

7- تجنب ارتداء الملابس الضيقة.

8- تجنب التوتر والضغط العصبي.

9- ممارسةالرياضة.