أردوغان يمهل الجيش السوري حتى آخر فبراير
شباط 06, 2020

هاجمت القوات السورية مدينة سراقب ذات الموقع الإستراتيجي شمال غرب سوريا، بعد ساعات من إمهال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان النظام السوري حتى نهاية الشهر الحالي لسحب قواته من محيط نقاط مراقبة أقامتها أنقرة في المنطقة في إطار اتفاق سوتشي ومسار أستانة.

وقالت مصادر محلية إن نقاط المراقبة التركية المتمركزة في جبل عقيل بريف حلب الغربي قصفت قوات النظام التي تهاجم المدينة بمحيط سراقب.

وكان أردوغان أمهل قوات النظام السوري حتى نهاية شباط الجاري للانسحاب خلف نقاط المراقبة التركية في الشمال السوري، وإلا فإن الجيش التركي سيجبرها على ذلك، حسب تعبيره.

في هذا الوقت، يعقد مجلس الأمن اجتماعا طارئا اليوم لمناقشة تطورات إدلب.