اقتراب ساعة الصفر لدخول القوات التركية إلى شمال سوريا لإقامة المنطقة الآمنة
تشرين الأول 09, 2019

أعلن رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون أن الجيش التركي بصدد عبور الحدود السورية برفقة الجيش السوري الحر، في مؤشر على اقتراب بدء العملية العسكرية التركية في الشمال السوري.

وأضاف ألتون في تغريدة عبر تويتر أن "أمام وحدات الشعب الكردية خيارين: إما الانشقاق أو سنمنعهم من تعطيل جهودنا للتصدي لتنظيم الدولة".

في غضون ذلك، قالت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية إن مسؤولين أميركيين يتوقعون بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا خلال الساعات الـ24 القادمة، ونقلت المجلة عن مسؤول أميركي رفيع قوله إن مسؤولين أتراكا أكدوا للسفارة الأميركية في أنقرة بدء العملية العسكرية التركية خلال يوم واحد.

وفي ضوء ذلك، حذرت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من أن مناطق شمال شرق سوريا الحدودية على حافة كارثة إنسانية وشيكة ومحتملة، وأضافت أن "كل المؤشرات والمعطيات الميدانية والحشود العسكرية على الجانب التركي من الحدود تشير إلى أن مناطقنا الحدودية ستتعرض لهجوم تركي بالتعاون مع المعارضة السورية".

وضمن الاستعدادات الجارية لتنفيذ العملية العسكرية التركية المرتقبة، دعا "الجيش الوطني السوري" التابع للمعارضة السورية مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" إلى الانشقاق عنها، وإلقاء السلاح، والبقاء في منازلهم قبل العملية العسكرية المزمعة التي من المقرر أن يشارك فيها "الجيش الوطني السوري".