الجيش الجزائري للمتظاهرين : انتبهوا نحن موجودون
آذار 06, 2019

أعلن الجيش الجزائري أنه سيضمن الأمن ولن يسمح بعودة البلاد إلى "سنوات الجمر والألم"، وذلك في أول تعليق له على الاحتجاجات الشعبية والطلابية الرافضة لترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

ونقل تلفزيون النهار عن رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق قائد صالح، قوله إن "الجيش سيبقى ممسكا بزمام مقاليد إرساء مكسب الأمن الغالي.. وهناك من يريد أن تعود الجزائر إلى سنوات الألم والجمر". وأضاف "الجيش سيضمن الأمن ولن يسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء.. الشعب الذي أفشل الإرهاب مطالب اليوم بأن يعرف كيفية التعامل مع ظروف وطنه"، مؤكدا أن البعض يزعجهم رؤية الجزائر آمنة ومستقرة.

*وقد خرجت أمس في محافظات جزائرية عدة مظاهرات رافضة لترشح الرئيس الجزائري لولاية خامسة. كما شهدت جامعات عدة مسيرات طلابية شارك فيها أساتذة جامعيون.

من ناحية أخرى، دعت قوى المعارضة الجزائرية الرافضة للعهدة الخامسة وشخصيات وطنية وناشطون سياسيون في لقاء تشاوري بمقر "جبهة العدالة والتنمية" إلى الاتفاق على الاتصال بباقي القوى السياسية لتأسيس عمل مشترك لحماية الجزائر.