بومبيو : المسؤولون العراقيون يقولون لنا أشياء مختلفة في الغرف المغلقة
كانون الثاني 14, 2020

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن جميع القادة العراقيين أبلغوه فيما وصفها بمجالس خاصة أنهم يؤيدون الوجود العسكري الأميركي في بلدهم، على الرغم من المطالبات العلنية بخروج الجنود الأميركيين من العراق.

على صعيد آخر، قال بومبيو إن بلاده تقف إلى جانب المتظاهرين الإيرانيين في دعوتهم إلى الحرية والعدالة، وشدد على عدم إلحاق الأذى بهم.

يأتي ذلك فيما شهدت ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد تجمعات لطلبة الكليات والجامعات في إطار الضغط على الحكومة لتلبية مطالب المحتجين بالإصلاح الشامل وتغيير الطبقة السياسية، وذلك بعد مئة يوم من انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق.

تزامناً، يسود هدوء حذر محافظتي كربلاء وواسط بعد مناوشات بين الأمن والمتظاهرين أوقعت عشرات الجرحى من الطرفين، حيث أفاد شهود عيان بإصابة نحو 40 من المتظاهرين والقوات الأمنية بعد مصادمات بينهما في شوارع مدينة الكوت مركز محافظة واسط 170 كلم جنوب شرق بغداد. وذكر الشهود أن المتظاهرين أحرقوا الإطارات وقطعوا الشوارع، وسط هتافات تندد بعنف القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين.