تركيا عاقدة العزم على إخراج الجيش السوري من النقاط التي دخلها
شباط 13, 2020

أعلن رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن بلاده عاقدة العزم بنهاية شباط الجاري، على إخراج الجيش السوري -بموجب اتفاق سوتشي- إلى خارج حدود نقاط المراقبة في إدلب، وأضاف ألطون في تغريدة على تويتر أن "نظام الأسد يستهدف المدنيين ويرتكب انتهاكات في المنطقة"، مستنكرا صمت من سماهم "المتشدقين بحقوق الإنسان وأمن المدنيين" حيال ما يحدث في إدلب، واعتبر أن "التصريحات التي تعبر عن حالة القلق جراء ما يحدث في إدلب لم تعد كافية، وأن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه المجازر التي ترتكب ضد سكان إدلب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن طائرات النظام السوري لا تستطيع التحليق بعد الآن فوق إدلب كما تشاء. وخلال كلمة له في أنقرة، دعا أردوغان قوات النظام إلى الانسحاب حتى حدود ما قبل اتفاق سوتشي.

في السياق، بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع نظيره الأميركي مارك إسبر القضايا الأمنية والدفاع في كل من سوريا والعراق. وجاء لقاء الوزيرين على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في مقره العام بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وخلال اللقاء، أعرب أكار عن ارتياحه لتصريحات المسؤولين الأميركيين فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في إدلب.