ترمب للأسد : أميركا ستغضب إذا هاجمت إدلب
أيلول 06, 2018

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزارة الدفاع تأكيدها أن طائراتها الحربية قصفت أهدافا وصفتها بالإرهابية في محافظة إدلب.

وبموازاة ذلك فجّرت المعارضة السورية المسلحة جسورا رئيسية في منطقة سهل الغاب المتاخمة لجبال الساحل السوري ما يشير إلى أنها تتوقع فعلا تحركا بريا وشيكا من قبل قوات النظام في المنطقة.

تزامناً، حذر الرئيس رجب طيب أردوغان من الهجوم على منطقة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة، وقال أردوغان بحسب ما نقلت صحيفة حريت التركية إن "الوضع في إدلب مهم للغاية بالنسبة لتركيا. تحدث هناك عملية قاسية.. إذا انهمرت الصواريخ، لا قدر الله، على هذه المنطقة ستحدث مجزرة خطيرة".

في الوقت نفسه، قال اردوغان إن القمة التي ستستضيفها إيران وتجمع بلاده بكل من إيران وروسيا ستخرج بنتائج إيجابية.

من جهته، حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرئيس السوري، بشار الأسد، من ارتكاب "مجزرة" في محافظة إدلب التي تسيطر عليها قوات المعارضة، وقال ترامب في كلمة على هامش لقائه أمير الكويت الشيخ صباح الصباح في البيت الأبيض إن "العالم وأميركا يراقبون الأوضاع في إدلب عن كثب، وإذا كانت هناك مجزرة، فإن الولايات المتحدة ستغضب".