تواصل التظاهرات في العراق والصدر يدعو إلى استقالة الحكومة
تشرين الأول 05, 2019

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية مقتل 60 شخصا خلال أربعة أيام من الاحتجاجات الدامية، وأشارت المفوضية إلى وجود 18 جثة على الأقل بمستشفى واحد في بغداد، ويبدو أنّ حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع مع وجود أكثر من 1600 جريح، بحسب المفوضية.

ولليوم الرابع على التوالي تواصلت الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية في بغداد ومحافظات أخرى، وردّت قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، وأكد شهود أن قوات الأمن والآليات انتشرت في مناطق متفرقة من بغداد، لمنع المتظاهرين من الوصول إلى ساحات وسَطها.

في غضون ذلك، أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي برفع حظر التجول في بغداد بدءا من الساعة الخامسة من فجر اليوم. وينتظر أن يعقد البرلمان جلسة طارئة في وقت لاحق لبحث مطالب المحتجين.

من جهته، أعرب رئيس البرلمان العراقي أحمد الحلبوسي عن أسفه لسقوط عدد كبير من المتظاهرين الذين قال إن سلاحهم الوحيد كان الكلمة، وحث رئيسَ الوزراء على إجراء تحقيق فوري في الأحداث ومحاسبة المعتدين من قوى الأمن على المتظاهرين.

أما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فدعا إلى استقالة الحكومة العراقية حقنا للدماء، وطالب بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف أممي كمخرج للأزمة التي تعيشها البلاد، مضيفا أن ما يحدث من استهتار بالدم العراقي لا يمكن السكوت عنه. كما دعا رئيس الحكومة السابق حيدر العبادي إلى انتخابات مبكرة.