جولة جديدة من المفاوضات بين الروس والمعارضة .. ونتنياهو يغازل النظام
تموز 04, 2018

كشف دبلوماسيون لوكالة الصحافة الفرنسية أن مجلس الامن الدولي سيلتئم غداً الخميس في جلسة طارئة لبحث الوضع في جنوب غرب سوريا حيث تسبب هجوم تشنه قوات النظام بإسناد من روسيا ضد فصائل معارضة بنزوح حوالى 300 ألف شخص.

ودعا الى هذا الاجتماع الطارئ كل من السويد التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الامن خلال تموز والكويت، بحسب ما اعلنت البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة.

إلى ذلك أعلنت وزيرة الإعلام الأردنية جمانة غنيمات عن "استئناف المفاوضات بين ممثلين عن الفصائل المسلحة وروسيا بوساطة أردنية بعد توقف لمدة يومين".

وأشارت الى "تشكيل لجنة تفاوض موسعة تمثل الجنوب السوري من أجل التوصل إلى اتفاق يحفظ دماء الأبرياء ويهيئ الظروف لحل سياسي نهائي

وقد أكدت المعارضة السورية هذا الخبر وأضافت إن جولة المفاوضات مع الروس تهدف إلى إنهاء التصعيد والإتفاق على التهدئة في جنوب سوريا.

في سياق مختلف غرّد رئيس وزراء كيان الإحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبر حسابه على موقع "تويتر” قائلاً: "لدينا اتفاقية فك الاشتباك مع سوريا منذ العام 1974، وهذا هو المبدأ المنظم.

وأضاف: "نحرص عليها كل الحرص وهذا ما يتوجب أيضا على جميع الأطراف الأخرى القيام به. في إشارة إلى قبول كيان الإحتلال الاسرائيلي بوجود قوات النظام السوري على الحدود مع الجولان المحتل.