روحاني : إثارة الشغب ليس احتجاجاً
تشرين الثاني 18, 2019

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن حكومته ستقدم مساعدات للفئات الاجتماعية المحرومة اعتبارا من اليوم، مشددا على أن الاحتجاجات حق للشعب لكن دون المساس بأمن البلد، وقال روحاني في كلمة خلال جلسة لمجلس الوزراء بشأن تفاصيل قرار رفع أسعار الوقود، إن الاحتجاج حق للشعب، "لكن إثارة الشغب ليست احتجاجا، وأوضح "كان أمامنا ثلاثة خيارات لمواجهة الوضع الاقتصادي الصعب، هي: زيادة الضرائب، أو صادرات النفط، أو رفع أسعار البنزين، واخترنا الخيار الثالث".

من جهة أخرى، أكدت وكالة "مهر" الإيرانية بعد منتصف الليل مقتل عنصر من قوات التعبئة خلال مواجهات مع محتجين في منطقة "ملارد"، واندلاع ما سمّته أحداث عنف وإحراق فروع مصارف ومحلات تجارية في ملارد وشهريار غربي طهران.

وأفادت تقارير بأن نحو 100 مدينة ومنطقة في كافة أرجاء البلاد شهدت تجمعات احتجاجية شارك فيها عشرات الآلاف من المحتجين، مع ورود أنباء تفيد باعتقال أكثر من 1000 شخص خلال يومين.

وأشارت التقارير إلى حدوث مواجهات بين قوات الأمن ومن سمتهم السلطات "مثيري الشغب ممن أرادوا الهجوم على المراكز ومقرات الشرطة". ونقلت وكالة الأناضول عن وسائل إعلام إيرانية أنه تم إغلاق خمس محطات للمترو على خلفية الاحتجاجات.