سرّ المكالمة التي أوقفت حرباً كادت تندلع بين "إسرائيل" وإيران
شباط 14, 2018

كشفت صحيفة "هارتس” الإسرائيلية، عن سر الهدوء المفاجئ بين "إسرائيل" وإيران عقب إسقاط الطائرة الإسرائيلية المتطورة من طراز "أف 16” لأول مرة منذ 36 عامًا بصاروخ سام تابع للنظام السوري المدعوم بقوة من إيران، رغم حرب التصريحات "الملتهبة” التي صدرت من الطرفين عقب سقوط الطائرة.

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية واسعة الانتشار على أن الشيء الوحيد الذي أوقف التصعيد بين تل أبيب وإيران، هو مكالمة أجراها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي كان بصدد إعلان حرب، بعد سقوط الطائرة.

وبحسب تقرير الصحيفة، فإنه بعد ظهر يوم السبت الماضي، إثر الموجة الثانية من قصف سلاح الجوي أهدافاً سورية ومنشآت إيرانية في سوريا، كان كبار المسؤولين الإسرائيليين لا يزالون يتبعون نهجاً عسكرياً، وبدا كما لو أنَّ "إسرائيل" كانت تدرس القيام بعملٍ عسكري آخر. ولم يمضِ وقتٌ طويل بعد مكالمةٍ هاتفية بين بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حتى انتهى النقاش حول هذا الأمر.