لماذا كثّفت "أنصار الله" هجماتها على السعودية خلال الساعات الماضية ؟
نيسان 12, 2018

أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) أنها استهدفت مقر وزارة الدفاع السعودية ومواقع أخرى في العاصمة الرياض بصواريخ ضمن عملية واسعة على مناطق مختلفة في المملكة، وذلك بعد إعلانها شن غارات بطائرات مسيرة على مطار أبها في عسير وشركة أرامكو في جازان جنوبي السعودية.

في هذه الأثناء قالت وسائل إعلام سعودية إن الدفاع الجوي السعودي اعترض صاروخا فوق الرياض، وذلك بعد سماع دوي ثلاثة انفجارات في العاصمة، حسب رويترز.

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن العقيد الركن تركي المالكي تدمير طائرتين من دون طيار أطلقتا من اليمن باتجاه جنوب المملكة، وأوضح في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن إحدى الطائرتين حاولت استهداف مطار أبها الدولي مما أدى إلى إيقاف حركة الملاحة الجوية في المطار لفترة قبل استئنافها من جديد.

مصادر مواكبة لما يجري في اليمن قالت إن تكثيف الصواريخ اليمنية على السعودية في الساعات الماضية يحمل رسالة بالغة الدلالة تؤكد أن إيران ستعمد إلى ضرب الكثير من القواعد في المنطقة فيما لو تعرّضت قواعدها في سورية لغارات أمريكية أو غربية، وأنها لن توفر السعودية وحتى إسرائيل من هذه الضربات.