مصادر تسأل : هل يجر التصعيد في اليمن إلى حرب مفتوحة بين إيران والسعودية؟
آب 09, 2018

قتل وجرح العشرات في غارات جوية على حافلة تقل أطفالاً في سوق ضحيان في محافظة صعدة شمالي اليمن.

وقد ذكرت قناة المسيرة التابعة لـ "أنصار الله" (الحوثيون)  أن الهجوم أودى بحياة 39 شخصاً وجرح 51 آخرين أغلبهم من الأطفال.

وفي السياق، أفاد رئيس وفد الصليب الأحمر في اليمن يوهانس برور في تغريدة له، بأن غالبية المصابين أعمارهم تحت سن العاشرة.

وكانت غارات للتحالف السعودية الإماراتي قتلت سبعة مدنيين في منطقة حرف سُفيان الواقعة في شمالي اليمن، وأربع نساء وطفلان في منطقة  عبس الواقعة في غربي اليمن.

في الجهة المقابلة، قتل شخص وأصيب 11 بتناثر شظايا صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون على مدينة جازان السعودية، وذلك بعد أن تم تدميره، وفق بيان للتحالف السعودي الإماراتي.

في هذا الوقت تساءلت مصادر متابعة للأوضاع في منطقة الخليج العربي عموماً، واليمن خصوصاً عن إمكانية أن يجر هذا التصعيد المتواصل بين الأطراف إلى مواجهات مفتوحة ومباشرة بين إيران والسعودية، خاصة في ظل استهداف بوارج حربية سعودية الأسبوع الماضي في منطقة باب المندب قيل إنها ناقلات نفط، وفي ظل تهديد جماعة "أنصار الله" (الحوثي) باستهداف المطارات السعودية.