مغاربة يناهضون التطبيع مع "إسرائيل"
تشرين الأول 09, 2017

بدعوة من الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع نفّذ ناشطون مغاربة بينهم نواب ونقابيون وسياسيون اعتصاماً أمام مقر البرلمان المغربي في الرباط وندّدوا بدعوة صهاينة للمشاركة في ندوة داخل قبة البرلمان المغربي، من بينهم وزير الحرب الصهيوني السابق، عمير بيرتز، وقد حاصر الناشطون بيريز داخل البرلمان ومنعوه من القيام بأي نشاط.

وكان الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع ندّد بهذه الدعوة لصهانية إلى البرلمان المغربي، وأكد على ما يأتي :

 

-         اعتبار إصرار الدولة على التطبيع مع الكيان المجرم احتقارا لمواقف الشعب المغربي وقواه الحية.

 

-          اعتبار دعوة صهاينة يتقدمهم مجرم حرب، سبق لمحامين مغاربة رفع دعوى قضائية من أجل اعتقاله ومحاكمته، من طرف مجلس يعتبر نفسه يتكلم باسم المغاربة تجاوزا لمشاعر المغاربة واستهتارا بها.

 

-         يحيي كل البرلمانيات والبرلمانيين المغاربة الذين أعلنوا مقاطعتهم/ن للندوة المذكورة؛ ويدعو الباقين لمقاطعتها والاحتجاج على هذا الفعل التطبيعي، والمشاركة في وقفة الائتلاف.

 

-         يدعو إلى وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان مساء يوم الأحد 8 أكتوبر 2017 على الساعة السابعة مساء، وينادي كل الهيئات المكونة له، وكل المناضلات والمناضلين الشرفاء، وعموم المواطنات والمواطنين للتعبئة لها والمشاركة القوية فيها.