من يقف خلف مهاجمة قاعدة حميميم بالطائرات المسيّرة ؟؟
آب 10, 2018

أعلنت قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية يوم أمس الخميس إن الجيش الروسي أسقط طائرة مسيّرة استهدفت القاعدة.

وذكرت القاعدة الروسية أن الطائرة انطلقت من اراضي تسيطر عليها المعارضة السورية بريف اللاذقية الشمالي بمنطقة جبل الأكراد.

وأكد الجيش الروسي أن الهدف الجوي تم تدميره بالأسلحة المضادة للطائرات على مسافة من القاعدة الجويةـ حيث لم يتسبب الهجوم بسقوط أي جرحى أو خسائر مادية حسب الروس.

تكرار الهجوم بالطائرات المسيرة بشكل مستمر من ريف اللاذقية دون تبني أي جهة لذلك، وإدعاء الروس أن نقاط انطلاقها من مناطق سيطرة المعارضة، يراه ناشطون أنه من باب خلق الذرائع للهجوم على إدلب أو على الأقل الهجوم على ريف اللاذقية ومنطقة جسر الشغور.

ويعتقد الناشطون أن تكرار الهجوم بالطائرات المسيرة بهذا الشكل العبثي بشكل واضح، ما هي إلا لعبة مخابراتية من قبل النظام وإيران وأيضا روسيا للضغط على تركيا للقبول بالتنازل عن ريف اللاذقية وجسر الشغور والسماح للنظام بالتقدم فيها بحجة حماية القاعدة الروسية.