ميليشات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس... وروسيا تعترف بتغيّر موازين القوى.
أيار 30, 2020

تراجعت ميليشيات اللواء المتمرد خليفة حفتر في عدة محاور جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، وقال مصدر عسكري في قوات حكومة الوفاق الليبية -المعترف بها دوليا- إن هذه القوات تقدمت إلى منطقة الكايخ (جنوبي طرابلس)، تحت غطاء نيران المدفعية الثقيلة.

من جانبه، قال المتحدث باسم عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق مصطفى المجعي -في تصريح لوكالة الأناضول- إنه بعد السيطرة على حي الكايخ باتت السيطرة على قصر بن غشير قريبة.

سياسيا، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا قولها إن الوضع في ليبيا آخذ في التدهور، وإن وقف إطلاق النار هناك يتهاوى، ونسبت وكالة إنترفاكس إلى المتحدثة الروسية القول إن المساعدة الخارجية لأطراف الصراع غيرت توازن القوى على الأرض في ليبيا، وأضافت أن بلادها مستمرة في اتصالاتها مع جميع الأطراف الليبية المتصارعة.