واشنطن وباريس تدعوان لخفض التصعيد بليبيا.
أيار 21, 2020

قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب ونظره الفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا في اتصال هاتفي بواعث القلق بشأن التدخل الأجنبي المتزايد في ليبيا، مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا خلال الاتصال على الحاجة العاجلة لخفض التصعيد.

وفي موسكو، أعرب مصدر في وزارة الخارجية الروسية عن دعم موسكو أي مبادرة تهدف إلى وقف سفك الدماء في ليبيا.

من جهته، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن أعمال الاستشارات والتدريبات المشتركة مع عناصر القوات المسلحة التركية هي التي غيّرت الموازين بنسبة كبيرة في ليبيا.