أهالي الموقوفين يجدّدون المطالبة بالعفو العام
أيلول 04, 2019

عقدت لجنة أهالي الموقوفين الاسلاميين وهيئة علماء المسلمين في لبنان مؤتمراً صحفياً في نادي الصحافة تناولت فيه قضية الموقوفين والظروف التي يعيشونها وطالبت بالعفو العام عنهم.

 علي عبد الخالق شرح  باسم اللجنة ظروف الموقوفين الاسلاميين والمعاناة التي يعانونها دون محاكمة، فيما ألقيت كلمات لكل من نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية الدكتور بسام حمود، الرئيس السباق لهيئة علماء المسلمين، الشيخ سالم الرافعي، والمسؤول الاعلامي في حزب التحرير، الشيخ محمد إبراهيم، وركزّت الكلمات على رفض أي عفو عام يطال 31 الف مطلوب للعدالة بتهمة المخدرات والسرقة والقتل، و ستة آلاف فار إلى كيان العدو الإسرائيلي بتهمة العمالة، واستثناء 1200 موقوف يعانون في السجون في ظل غياب أية محاكمة لهم، وحذّرت الكلمات من أن ذلك يخلط الأوراق ويعيد الأمور إلى المربعات التي تهدد السلم الأهلي والعيش الواحد، كما أكدت الكلمات أن تحقيق العفو العام الشامل يجسد المصالحة الوطنية الحقيقية التي تفتح الباب أمام مواجهة الازمة الاقتصادية بشكل حقيقي.

 هذا وحضر المؤتمر أهالي الموقوفين وعلماء وممثلو بعض القوى السياسية والحقوقية.