"إسرائيل" تشرع في بناء جدار الحرب
شباط 08, 2018

بدأ الجيش الاسرائيلي بناء الجدار الاسمنتي بمنطقة رأس الناقورة وسط استنفار كبير، فيما حلق الطيران الحربي المعادي عصر أمس على علو متوسط فوق القطاع الغربي والقرى الحدودية.

من جهته، أكد المتحدث باسم اليونيفيل" اندريا تيننتي،  أن الجانب الإسرائيلي بدأ فعلاً تنفيذ أشغال جنوب الخط الأزرق، مضيفاً: "نتواصل مع الأطراف على جانبيْ الحدود، وحريصون على حل القضية ومنع أي توتر."

وكان مجلس الدفاع الأعلى انعقد في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون ومشاركة رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء المعنيين وقادة الأجهزة الأمنية. وتم بحث الوضع الأمني في لبنان والنيات الصهيونية بإقامة جدار على الحدود الجنوبية للبنان والأطماع بالبلوك النفطي رقم9. 

وأكد مجلس الدفاع الأعلى في بيان رفضه الإدعاءات الاسرائيلية حول الثروة النفطية اللبنانية والجدار الاسمنتي، معتبراً أن تشييد الجدار اعتداء اسرائيلي على لبنان.

وعقب الاجتماع، قال وزير الداخلية نهاد المشنوق إن هناك قرار باستعمال كل الوسائل السياسية والدبلوماسية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي.

من جهته أشار رئيس مجلس النواب نبيه بري لـ"الأخبار" إن "الإجماع اللبناني هو ما يضمن حقّنا في حماية أرضنا ومياهنا".

وأضاف بري: "نحن لا نريد أخذ كوب ماء من مياه فلسطين المحتلة، ولن نسمح بأن يأخذ أحد منّا كوب ماء". وأشار إلى أن "لبنان لن يتنازل عن حقّه في الـ 860 كلم2 البحرية، وأن ما نريده هو خطّ بحري كما الخطّ البَري الذي يحفظ حقوقنا.