استمراراً لأحداث الطيونة .. استدعاء جعجع والادعاء على نصر الله
تشرين الأول 26, 2021

أعلن الجيش اللبناني إنهاء تحقيقاته بأحداث الطيونة وأحال الملف والموقوفين للنيابة العامة العسكرية.

في سياق قضائي آخر ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، على 68 شخصا وكل من يظهره التحقيق فاعلا او شريكا أو محرضا أو متدخلا، بجرائم "القتل ومحاولة القتل وإثارة الفتنة الطائفية، والتحريض على الاقتتال بين أفراد الأمة والنيل من سلطة الدولة وهيبتها والتخريب في ممتلكات عامة وخاصة"، في إشارة إلى أحداث منطقة الطيونة، ومن بين المدعى عليهم 18 شخصاً من القوات اللبنانية، واثنين من حركة أمل، وعنصر من الجيش اللبناني، وآخرين من التابعية السورية.

إلى ذلك استدعى فرع التحقيق في مديرية المخابرات بالجيش اللبناني رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إلى وزارة الدفاع في اليرزة عند التاسعة صباح الأربعاء، للاستماع إلى إفادته حول قضيّة أحداث الطيونة الشياح عين الرمانة وذلك بصفة مستمع إليه.

من جهتها زوجة جعجع النائب ستريدا جعجع سألت في بيان: "بعد أن أبلغ رئيسنا سمير جعجع لصقاً طلب استدعائه للحضور كمستمع إليه إلى فرع التحقيق في مديريّة المخابرات، أصبح من المؤكد أن هناك صيفاً وشتاءً في هذا الملف وأن هناك من يريد استتباع بعض المراجع القضائيّة للضغط علينا باعتبار أنه من غير المنطقي استدعاء المعتدى عليه في حين ان المعتدي بمنأى عن مجرّد الإستماع إليه. لذا في هذا الإطار أؤكد أن أي نوع من أنواع الضغوط لن يثنينا أبداً عن الإستمرار في مسيرتنا النضاليّة في سبيل لبنان.

إلى ذلك نقل موقع القوات اللبنانية أن مواطنين من أبناء عين الرمانة ممن قال إنّهم تضرّروا من أحداث الطيونة تقدموا أمس الإثنين، بدعوى قضائية ضدّ الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله وكل من يظهر التحقيق فاعلين او مشتركين او محرضين او متدخلين او مندسين او متواطئين او مرهبين و لآخر الدرجات القانونية، على إثر الأحداث الأخيرة في الطيونة.