الانتفاضة تنتقل إلى الخطة "باء" .. فما هي ؟
تشرين الثاني 06, 2019

بدأت الانتفاضة الشعبية تأخذ أشكالاً جديدة من التعبير والاحتجاج (الخطة باء) بهدف الضغط على الطبقة السياسية لتشكيل حكومة كفاءات، وبهدف الضغط للبدء بإجراء استشارات نيباية ملزمة حتى لا تطول الأزمة، وتحوّل المحتجون عن قطع الطرق إلى الاعتصام أمام المباني الحكومة ومحاصرتها لمنعها من العمل، وقد أقفل المحتجون أمس مؤسسات عامة واعتصموا أمام مبنى شركةtouch وسط بيروت، في ظل انتشار القوى الأمنية. واعتصموا أمام مبنى الشركة بمنطقة كورنيش النهر وأقفلوا مدخلها الرئيسي ومدخل خدمة الزبائن، مطالبين بخفض كلفة الاتصالات والخدمات.

وفي صيدا، تجمع المحتجون أمام مداخل شركة الكهرباء ومؤسسة المياه وأوجيرو وغرفة التجارة والصناعة والزراعة وشركتيْ الخليوي وأجبروها على الإقفال.

وفي النبطية، تجمّع المحتجون أمام مبنى فرع مصرف لبنان للإحتجاج على سياسة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وسط إجراءات امنية مشددة للمطالبة بإقالته ومحاسبته.

وفي طرابلس، أقفل المحتجون المؤسسات العامة والدوائر الرسمية والمصارف، فيما عمّ الاضراب منطقة الشوف الأوسط والأعلى.

وفي بيروت توجه المتظاهرون إلى المجلس النيابي للتظاهر والاعتصام أمامه، فيما تولّت مجموعات أخرى عملية القرع على الأواني المطبخية والطناجر تعبيراً عن الحالة التي بلغها البلد على المستوى المعيشي.

وفي بعلبك سار المتظاهرون بمسيرة على الخيول وسط المدينة.

هذا وقد وجّهت الدعوة اليوم للاعتصام أمام قصر العدل في  بيروت، وأمام مؤسسة كهراباء لبنان فضلاً عن مباني حكومية أخرى.