الحريري لباسيل : حكومة إنقاذ مالي أو ..
تشرين الثاني 07, 2019

اجتمع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، في بيت الوسط،  وفيما أشارت وكالة رويترز الى أن هناك معلومات شبه مؤكدة عن اتفاق تم بين الحريري وباسيل، أوضحت محطة "‏mtv‏” أن "اللقاء لم يحمل أي جديد، أي أن الطرفين لم يصلا الى أي حل”.‏ وأن الحريري أبلغ باسيل أنه لا يستطيع ان يسير إلّا بحكومة تكنوقراط لا تشارك فيها الوجوه القديمة، وأنه جاهز فقط لترؤس حكومة إنقاذ اقتصادي ومالي، وإلّا "فَتَشوا عن غيري”.

من جهتها قالت مصادر التيار الوطني الحر عبر "الجديد”، إن "باسيل أبلغ ‏الحريري أن التيار لا رغبة لديه في الحكومة الجديدة سواء بباسيل أو بغيره من رموز التيار لكنه سيرفض ‏المزايدة بحكومة اختصاصيين”.‏

وأضافت أن "الحريري استمهل في تقديم الجواب على مقترح باسيل، ولا نزال ننتظر ‏جوابه، والحريري أعاد فتح قنوات مع حزب الله”.‏

في هذا الوقت أشارت مصادر متابعة لـ”الأنباء” إلى ان "الفرنسيين ارسلوا الى رئيس الجمهورية ميشال عون رسالة ينصحون بإبقاء باسيل خارج الحكومة العتيدة، لكنه لم يجب. كما أشارت المصادر إلى ضرورة التمسّك بالرئيس الحريري على رأس الحكومة.