الهدوء يعود إلى بيروت وبرّي يدعو لتوقيف الموتورين
أيار 08, 2018

عاد  الهدوء إلى بعض أحياء العاصمة التي شهدت استفزازات وإشكالات متنقلة على خلفية قيام شبّان على دراجات نارية يحملون أعلام حزب الله وحركة أمل برفعها أمام نصب الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ومن ثم التوجّه إلى منطقة عائشة بكار وإطلاق عبارات استفزازية بحق أبناء المنطقة ما أدّى إلى تلاسن واشتباك بالأيدي مع أبناء المنطقة شهد إطلاق بعض الأعيرة النارية. 

قيادة الجيش أعلنت في بيان انه في أعقاب الإنتخابات النيابية ولدى صدور النتائج، بادر بعض المواطنين في مدينة بيروت وعدد من المناطق الأخرى إلى إقامة احتفالات وتسيير مواكب وإطلاق النار في الهواء ابتهاجاً، ما أدى إلى حصول بعض الإشكالات، فعمد الجيش إلى تسيير دوريات وإقامة حواجز ظرفية، حفاظاً على الأمن ومنعاً لتمدّدها.

وحذرت قيادة الجيش المواطنين من القيام بأيّ عمل مخلٍّ بالأمن، وإطلاق النار في الهواء ابتهاجاً، وأكدت أنها ستعمل على ملاحقة المخالفين ومطلقي النار وتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص.

إلى ذلك أعلن المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في بيان، ان الحريري اجرى اتصالين بقائد الجيش العماد جوزاف عون والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، وطلب منهما "معالجة الفلتان في بيروت واتخاذ التدابير اللازمة بأقصى سرعة ممكنة قبل ان تخرج الأمور عن السيطرة.

وفي السياق علمت صحيفة "الأخبار" أن اتصالاً جرى بين رئيس مجلس النواب نبيه برّي ورئيس الحكومة سعد الحريري لتهدئة الأوضاع أمس، وأن الاخير وقيادة حزب الله تواصلا مع الأجهزة الأمنية وطلبا اليها اتخاذ الإجراءات بحق المتفلتين لأي جهة انتموا.

 من جهته استنكر رئيس مجلس النواب نبيه بري ما سمّاه الممارسات المسيئة التي قامت بها بعض المواكب السيارة التي جابت شوارع العاصمة بيروت وطاولت رموزا ومقرات ومقامات نحترم ونجل.

واضاف بري في بيانه: ان "كرامة العاصمة بيروت وكرامة ابنائها وعائلاتها الكريمة وقياداتها هي من كرامتنا، وأي مساس بها مساس بكرامتنا وكرامة كل اللبنانيين. وتابع قائلا "اننا اذ ندين بأشد عبارات اﻻدانة كل المظاهر المقيتة التي حدثت في بعض شوارع العاصمة بيروت والتي اساء فيها بعض الموتورين لحركة أمل وحزب الله وﻻنجازتهما، نضعها ومرتكبيها والقائمين عليها برسم اﻻجهزة اﻻمنية والقضائية التي اجرينا بها اﻻتصاﻻت اللازمة، ﻻتخاذ التدابير القانونية بحقهم، لردعهم واحالتهم للقضاء المختص".