بري يدعو لـ"حال طوارئ": لا أخفي قلقي!
حزيران 25, 2020

اعتبر رئيس مجلس النواب نبيه بري أن " انهيار سعر صرف الليرة اللبنانية امام الدولار الاميركي على نحو مشبوه ومنسق بات يفرض على الحكومة وعلى المصرف المركزي وعلى جمعية المصارف اعلان حالة طوارئ مالية واعادة النظر بكل الاجراءات التي اتخذت لحماية العملة الوطنية"، مضيفاً: "من غير المقبول بعد الآن جعل اللبنانيين رهائن للأسواق السوداء في العملة والغذاء والدواء والمحروقات".

وتابع بري خلال ترؤسه اجتماعاً طارئاً لقيادات حركة أمل: " لا يجوز تحويل مالية الدولة ولقمة عيش اللبنانيين في هذه اللحظة الى حقل تجارب لنظريات بعض المستشارين لا في الداخل ولا في الخارج".

وقال: "يخطئ اي مسؤول لبناني الظن اذا ما اعتقد ان صندوق النقد او اي دولة او جهة مانحة يمكن لها ان تقدم لنا المساعدة بقرش واحد اذا لم ننفذ الاصلاحات وبصراحة ان العالم والمجتمع الدولي يعتبر ان لبنان "سلة بلا قعر" و قبل اقفال هذا "القعر" لن تكون هناك مساعدات".

وأكد بري أن "لقد بُح صوتنا ونجدد اليوم الدعوة و قبل فوات الاوان الى الاسراع في المعالجة الفورية لقطاع الكهرباء ووقف النزيف القاتل الذي يسببه في المالية العامة والاسراع في إقرار قانون استقلالية القضاء واجراء المناقصات العمومية بطريقة شفافة وذات مصداقية ، فالقوانين وجدت لتطبق فلا يجوز للبنان الذي صنع القانون قبل آلاف السنين ان لا يتعرف بعد على حكم القانون او ان لا يعيش في دوله القانون فهناك 54 قانونا لم ينفذوا ولو نفذ الحد الادنى منها لما وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم".