تجدّد السجال بين باسيل والمستقبل وهذا ما قال كلٌّ منهما
شباط 22, 2021

قال رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يريدون أن نشارك بالحكومة رغما عنا وبشروط غير مقبولة والا نكون معطلين… واشار باسيل بالقول : لم نطالب بوزارة أو عدد وقبلنا بكل ما يطبق على البقية… وهذا اسمه وحدة المعايير. نحن نقبل بأي حل يحترم الميثاق ويلتزم الدستور ويصون الحقوق.

باسيل أعلن أن "ما يؤخر تشكيل الحكومة أسباب داخلية، وأخرى خارجية. وعن الاسباب الداخلية، قال: "الخروج عن الإتفاق العلني الذي حصل بيننا على الطاولة مع الرئيس الفرنسي والمعروف بالمبادرة الفرنسية، والخروج عن الأصول والقواعد والدستور والميثاق…”.

وتابع باسيل، "لا الرئيس ولا نحن طالبنا بالثلث زائدا واحد، ونحن لا نكذب،.الثلث زائدا واحدا قصة وهمية مختلقة الهدف منها تسمية وزراء مسيحيين”.

من جهته ردّ تيار المستقبل على باسيل فاعتبر أن "المطالعة المطولة التي استمع اليها اللبنانيون اليوم حول الحكومة والدستور والمعايير، تكرار لمواقف لا تحمل جديداً ولا تفتح ولو ثغرة صغيرة في جدران العرقلة والتعطيل.”

واضاف في بيان المستقبل: "لقد تضمنت مطالعة الوزير باسيل كل ما ينطبق عليه جملة وتفصيلاً، فرمى ما عنده وفيه من اسباب الفشل والعرقلة وتعليق العمل بالدستور والكلام عن الغدر والطعن بالظهر وقلة الوفاء على الرئيس سعد الحريري، لتحميله مسؤولية الخلل الذي يعانيه العهد وفريقه السياسي.

وتابع بيان المسقبل : الشخص ما زال يقيم في لالا لاند، ويفرض على رئاسة الجمهورية الاقامة الجبرية في الانكار للمتغيرات التي نشأت بعد 17 تشرين، ويعتبر استقالة الرئيس سعد الحريري وتجاوبه مع الحراك الشعبي ضرباً من ضروب الغدر السياسي”.

لكن المختصر المفيد لكل ما قيل من عجن: مع جبران فالج لا تعالج.”