جعجع مستنكراً : خطوة ترمب تستفز كل شعوب المنطقة
كانون الأول 07, 2017

علّق رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع على قرار الرئيس الاميركي بشأن القدس، قائلاً: "إنه ليوم حزين في تاريخ الشرق الأوسط".

وأضاف: أستنكر أشد الإستنكار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وأعتبر أن هذا الإعتراف ينسف جميع مساعي السلام منذ "اتفاق أوسلو" مروراً بـ"كامب دايفيد" وصولاً إلى "مفاوضات الحل النهائي" حل الدولتين".

وتابع: "إني أرى في هذه الخطوة استفزازاً لشعور كامل شعوب المنطقة من مسلمين ومسيحيين لما تشكله المدينة من رمزية دينيّة بالنسبة لهم، وأدعو للعودة السريعة عن هذه الخطوة لما يمكن أن تكون لها من ارتدادات سلبية على إمكان عقد أي مفاوضات سلام في المدى المنظور من أجل حل القضية الفلسطينيّة".

وقال جعجع: "كما أشير في هذا السياق إلى أن إعتراف الرئيس الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل هو نقض لقرارات الأمم المتحدة خصوصاً القرار رقم 242 الداعي إلى انسحاب اسرائيل من الأجزاء التي احتلتها في المدينة عام 1967 والقرارات اللاحقة ذات الصلة".

وختم: "أما النقطة المضيئة الوحيدة في هذه الأزمة، فهي موقف البشرية جمعاء الرافض لهذا القرار وأخص بالذكر في هذا السياق، كما أثمن وأقدر عالياً، موقف الدول الأوروبية وبريطانيا. وأدعوهم، لما لهم من ثقل معنوي وسياسي، إلى البدء بمشاورات سلام جديّة توصل بوقت معقول إلى إقرار حل الدولتين".