دعوات للتظاهر أمام قصري بعبدا وعين التينة .. وهذا موقف برّي
تشرين الأول 31, 2019

شكر رئيس الجمهورية ميشال عون رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، مطالباً الحكومة بتصريف الأعمال ريثما تشكّل حكومة جديدة. وقال إنه ستكون للبنان حكومة نظيفة والحراك الذي حصل فتح الباب امام الإصلاح.

هذا ويوجّه عون كلمة للبنانيين عند الثامنة مساء اليوم. فيما تداول الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الدعوات للتظاهر على طريق القصر الجمهوري عند الثانية من بعد ظهر الجمعة. وفي محيط قصر عين التينة عند الرابعة من يوم السبت.

كما انتشر فيديو عبر مواقع التواصل ‏الاجتماعي لشابات وشبان، وكبار في السن، يُعرّف من خلاله كلٌ عن نفسه والمنطقة التي ينتمي اليها، محددين للرئيس عون يوم الخميس موعداً لزيارته في قصرا بعبدا.

في هذا الوقت نفى المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب نبيه بري ما يتم التداول به عبر مواقع التواصل الاجتماعي من دعوة للتظاهر حول عين التينة. وأكد في بيان له أنها "دعوة مدسوسة يُراد منها الفتنة، واغراق البلاد بمزيد من الفوضى”.

ودعا البيان "جميع الحركيين، وانصار الحركة ومحبي ومؤيدي الرئيس بري البقاء في قراهم ومنازلهم واعمالهم درءا للفتنة ووأدها، وتفويت الفرصة على الساعين لزعزعة استقرار لبنان”.