ساترفيلد للبنان : تحاشوا غضب "إسرائيل"
شباط 08, 2018

علمت صحيفة "الجمهورية" ان ديفيد ساترفيلد مساعد وزير الخارجية الأميركي كان صريحاً خلال المحادثات التي اجراها مع رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب وليد جنبلاط ووزير الخارجية جبران باسيل وابلغ اليهم انّ الولايات المتحدة الاميركية "لا تريد إحراج لبنان وانها تدرك جيداً وضعه الداخلي ومحيطه، ولكن عليه ان يعطي رسالة ليس اليها وإنما للعالم مفادها انه ملتزم حقيقة النأي بالنفس".

من جهتها نقلت جريدة الحياة أن ساترفيلد أبدى استعداد واشنطن للعب دور للوصول إلى تسوية بين لبنان وكيان الإحتلال الاسرائيلي حول النقاط الحدودية المتنازع عليها على الخط الأزرق.

كما علمت "الحياة” أن ساترفيلد لفت إلى ضرورة ضبط النفس وتفعيل دور "يونيفيل” في الجنوب بالتعاون مع الجيش اللبناني لتطبيق القرار 1701، وعدم إعطاء "إسرائيل" أي ذريعة يمكن أن تدفعه إلى توتير الأجواء.

وكان ساترفيلد زار رئيس الحكومة سعد الحريري في بيت الوسط، وبحث الملفات الراهنة. كما التقى ساترفيلد وزير الخارجية جبران باسيل والنائب وليد جنبلاط، ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، وعرَض معهم التطوّرات المحلية والإقليمية والعلاقاتِ الثنائية.