شينكر يكشف عن عقوبات أمريكية جديدة تطال مقرّبين من حزب الله.
أيار 28, 2020

قال مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد شينكر لـ "فرانس 24": "الحكومة اللبنانية تواجه تحديات كبيرة وازمة مالية وأزمة صحية مع جائحة كورونا كما كل البلدان وهذا نتاج سنوات من الفساد وسوء الادارة وتبعات الحرب في سوريا".

وأضاف "رئيس الحكومة حسان دياب قدم خطة ونحن ننتظر كي نرى مدى التزام الحكومة بالاصلاحات، وتنفيذها بالفعل، عندها نرى موقفنا من دعم لبنان في ما يتعلق بملفها في صندوق النقد الدولي".

وردّا على سؤال لـ "فرانس 24" حول امكانية فرض عقوبات تطال شخصيات من التحالف السياسي الداعم لهذه الحكومة، أجاب شينكر: "نعم، ممكن، ونتطلع في هذا الامر، وهم حلفاء حزب الله وسننظر في حزمة من العقوبات لنرى ما يمكن تنفيذ منها".

أما في مداخلة عبر تطبيق زوم مع مؤسسة بيروت انستيتيوت، رأى شينكر أن تردي الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان لا تعود اسبابه الى العقوبات الأميركية،  فثمة اسباب اخرى يرى انها اوصلت لبنان الى ما هو عليه.