عون وبرّي يرفضان بيان مفوضية اللاجئين
نيسان 27, 2018

رفض رئيس الجمهورية ميشال عون البيان الصادر عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في مؤتمر بروكسل لدعم اللاجئين، معتبراً ما جاء فيه يناقض سيادة الدولة اللبنانية ودستورها وقوانينها. وأكد في بيان، أنه ملتزم بالحفاظ على استقلال لبنان وسلامة أراضيه. وشدد عون على أنه لا يجوز ربط عودة اللاجئين بالحل السياسي في سوريا.

بدوره أصدر رئيس مجلس النواب نبيه بري بياناً اعتبر فيه أن مشروع البيان الاممي الاوروبي المشترك في بروكسل يضمر لنا توطين و يضمر لسوريا تفتيت وتشريد وتقسيم، ليس فقط للارض انما ايضا للانسان العربي السوري.

لذلك "اعلن رفضي باسمي وباسم المجلس النيابي اللبناني مجملا وتفصيلا للبيان المذكور”. وفقاً لبيان الرئيس بري.

من جهته اعتبر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، بيان مفوضية اللاجئين تصرفاً مشبوهاً. وطالب باسيل المجتمع الدولي بالكف عن تشجيع السوريين على البقاء في لبنان وعدم عودتهم إلى سوريا.

في المقابل علق وزير التربية مروان حمادة الذي كان في عداد الوفد الوزاري في مؤتمر بروكسيل على هجوم وزير الخارجية جبران باسيل على بيان الاتحاد الأوروبي ، وأكد في حديث صحافي ان "الموضوع لم يبحث في جلسة مجلس الوزراء والبيان المشترك الذي صدر عن المؤتمرين والحكومة اللبنانية حظي بموافقة الجميع ومن الطرفين. أما المزايدة انطلاقاً من بيان الاتحاد الأوروبي والحكومة فهي لا تصب في مصلحة لبنان وأضعها شخصياً في خانة المزايدة الانتخابية.