لودريان يهدّد وباسيل يوحي بالاستجابة
نيسان 08, 2021

تبخّرت الأجواء التي أوحت قبل ايام بقرب ولادة الحكومة وقال وزير الخارجية الفرنسي جان أيف لودريان إن فرنسا ستتخذ إجراءات بحق من عرقلوا حل أزمة لبنان غير الناتجة عن كارثة طبيعية بل عن مسؤولين سياسيين معروفين، والأيام المقبلة ستكون مصيرية، معتبراً أن القوى السياسية اللبنانية عمياء لا تتحرك لإنقاذ البلد رغم تعهداتها ولا تسعى لحل الأزمة وتتعنت عن عمد وتضع مطالب تعجيزية.

من جهته أكد رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، أنه أبدى ولا يزال يبدي كل التجاوب مع أي رغبة فرنسية بزيارة باريس، او بلقاء في اي مكان ومع ايٍّ كان، بلا عِقد أو حجج، ومن دون المسّ بصلاحيات رئيس الجمهورية أو التعرّض لدوره شكلاً ومضموناً، موضحاً أن "الهم واحد أوحد هو تنفيذ الاصلاحات بدءً بتأليف الحكومة”.

وتابع عبر "تويتر”، "لكن رغم كل ذلك، ورغم قرار التيّار عدم المشاركة في الحكومة مع تقديم كل تسهيل لتشكيلها وازالة كل العقبات امامها.