ما قاله برّي .. وما نفته أمل
تشرين الثاني 20, 2019

أشار رئيس مجلس النواب نبيه بري امام زواره أمس الى "انّ الجمود السلبي هو المتحكّم بالمسار الحكومي"، ولاحظ "انّ الامور اصبحت اكثر صعوبة مما كانت عليه في السابق".

وشدد برّي أمام زواره على أن "الكتل النيابية والنواب حسب ما صرحوا كانوا صادقين لكن جهات أخرى لم تلتزم بما وعدت”.

من ناحية أخرى نفت حركة "أمل" التي يرأسها الرئيس نبيه برّي أي علاقة لها ببيان نُسب الى "شباب ​حركة أمل​- اقليم بيروت" ونشره أحد المواقع.

وكان قد جاء في البيان المتداوَل ما يلي:

"بعد ما شهدته الايام الماضية من أحداث وتعديات وعدم احترام لرئيس مجلس النواب نبيه بري واهانات وشتائم نابية عند خروج موكبه الوهمي من المجلس، نحذر جميع الثوار وقطاع الطرق أنها المحاولة الأخيرة لهم، والمرة المقبلة ستكون النهاية لهم، ونحن من سيفتح طريق مجلس النواب من خندق الغميق لزقاق البلاط الى وسط بيروت، فمقام رئيس حركة أمل فوق الجميع دون استثناء، وقد أعذر من أنذر، والعين بالعين."