هذا ما أوضحه وزير الداخلية عن مسألة فرار ضباط
شباط 23, 2021

نفى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي لـ"الجمهورية" الإشاعات التي راجت في الآونة الأخيرة، ومفادها أنّ "عناصر وضباطاً يفرّون من الجيش والأمن الداخلي لدوافع إقتصادية، بعدما بات ما يتقاضونه لا يلبّي حاجاتهم الأساسية".

أكّد فهمي على أنّه "ليست هناك ظاهرة فرار غير عادية لعناصر أو ضباط من الأجهزة الأمنية".

ولفت فهمي، إلى أنّ "الحالات التي تُسجّل قليلة، وتندرج ضمن المعدل السنوي الطبيعي، بحيث لا يوجد ما يدعو الى القلق".

وكشف فهمي، أنّ "هناك قراراً سارياً منذ فترة بعدم إعطاء عناصر وضباط الأجهزة الأمنية أذونات بالسفر، لأنّ هناك حاجة إلى كل عنصر في هذه المرحلة، الّا اذا وُجدت أسباب اضطرارية وإنسانية تبرر إعطاء استثناءات".