هذا ما حصل في إشكال الاشتراكي وحزب الله
شباط 07, 2018

وقع إشكال أمني في بلدة عرمون مساء أمس بين شابين الاول من آل غنام والثاني من آل ملاعب وآخر هو احد مسؤولي "حزب الله” في دوحة عرمون، تطور إلى إطلاق نار ما ادى إلى إصابة الشابين بجروح نقلا على أثرها إلى المستشفى، كما أفادت المعلومات الصحفية.

وعلى الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وقامت بتسيير دوريات، وفرضت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.

وقد عاد الهدوء تدريجياً إلى بلدة عرمون وسط إجراءات الجيش والقوى الأمنية.

وقد أفادت قيادة الجيش بأن المدعو نائل ضاهر مطلق النار في إشكال عرمون سلّم نفسه إلى مديرية المخابرات. ويجري التحقيق معه ليصار الى إحالته الى القضاء المختص.

هذا وقد ترافق الإشكال مع ظهور مسلح في دوحة عرمون، واتصالات مكثّفة بين الحزب التقدمي الإشتراكي من جهة وحزب الله من جهة ثانية أدّت إلى تطويق الحادث.