هذا ما نقلته "رويترز" عن اللقاء الأخير للحريري مع حزب الله
تشرين الأول 31, 2019

نقلت وكالة "رويترز" عن أربعة مصادر كبيرة من خارج "تيار المستقبل" تفاصيل الإجتماع الأخير ما قبل الإستقالة التي جمع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حسين خليل.

وبدأ الاجتماع في الثامنة مساء في (بيت الوسط) مقر إقامة الحريري بالعاصمة بيروت ولم يستمر طويلا.

وذكر أحد المصادر أن الحريري قال لحسين الخليل "لقد اتخذت قراري. أريد الاستقالة من أجل إحداث صدمة إيجابية وإعطاء المحتجين بعضا مما يطلبون".

وسعى حسين الخليل لإثنائه عن موقفه. وقال له "هذه الاحتجاجات صارت على أبواب أن تنتهي تقريبا.. صارت بآخر نفس، نحن حدك (بجانبك) . خليك قوي".

لكن الحريري تمسك بقراره. وشكا الحريري من عدم حصوله على الدعم الذي يحتاجه لإجراء تعديل كبير في الحكومة ربما كان سيسهم في تهدئة الشارع ويسمح بتنفيذ إصلاحات على وجه السرعة. وقال "لم أعد اتحمل ولا أتلقى أي مساعدة".

وقال الحريري إن المشكلة الرئيسية تتمثل في وزير الخارجية جبران باسيل الحليف المسيحي لحزب الله وصهر الرئيس ميشال عون والذي اختلف الحريري معه مرارا منذ تشكيل حكومته في كانون الثاني.

وقال المصدر إن الحريري قال لمعاون نصر الله "أنتم يا حزب الله تقفون خلف جبران وتدعمونه".

وعبر الحريري عن شعوره بالارتياح بعد إعلان استقالته.