هل يتجه الحريري لاعتزال العمل السياسي ؟!
تشرين الثاني 21, 2019

نقلت صحيفة "الاندبندنت العربية” عن بعض مَن التقاهم رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري عنه نيته اتخاذ خيارات جذرية، منها الابتعاد عن الممارسة السياسية في هذه المرحلة والاتجاه نحو ورشة داخلية في تياره.

ولفتت الى ان قرار الحريري تفرضه المراوحة المستمرة في الأزمة الحكومية العالقة في مربع الانقسام على شكل الحكومة، بينه وبين حزب الله وحلفائه.

واوضحت أن موفد الرئيس الفرنسي، كريستوف فارنو، الذي زار بيروت الأسبوع الماضي والتقى وفداً من حزب الله إضافة إلى الرؤساء الثلاثة، وصف وفق ما علم موقع "اندبندنت عربية” في تقريره الوضع في لبنان بـ”السيء”. واعتبر أن الحل لن يكون إلا بحكومة تكنوقراط تضم وزراء مستقلين غير سياسيين، قادرة على تحقيق الإصلاحات المطلوبة، رابطاً كما غيره من المسؤولين الغربيين المساعدات بشكل الحكومة العتيدة.

تزامناً، أكدت مصادر بيت الوسط أن الأمور تراوح مكانها بملف الحكومة لكن خطوط الإتصال مفتوحة مع الجميع بشكل مباشر وغير مباشر إلا أن أي خرق جدي لم يحصل.

هذا وسرت أمس شائعات عن تقديم كتلة المستقبل استقالتها من المجلس النيابي إلا أن عضو الكتلة النائب سامي فتفت نفى نفياً قاطعاً هذا الأمر وقال إن هذه المسألة غير مطروحة على الطاولة الآن.