ويستمر السجال بين وزراء التيار الوطني ووزير المال
آذار 07, 2018

أعلن وزير العدل سليم جريصاتي أنهم يواصلون اتصالاتهم مع كل الأفرقاء السياسيين لتأمين أكبر كتلة برلمانية ممكنة في ظل النظام الانتخابي الراهن. وهاجم جريصاتي بعد اجتماع تكتل التغيير والإصلاح، وزير المال علي حسن خليل على خلفية ملف الكهرباء.

في المقابل، ردّ وزير المال علي حسن خليل، بعد انتهاء اجتماع دراسة مشروع قانون موزانة 2018، على جريصاتي، بالقول: "فليراجعوا ديوان المحاسبة وهوي بيعلّمن".

وزير الطاقة سيزار أبي خليل، ردّ في تغريدة على حسن خليل وقال فيها: "ما من خبير يفوقكم!".

ومن ثم عاد حسن خليل ورد في سلسلة تغريدات، قال فيها: أضحكني وأحزنني إلى أي مستوى يغش وزير نفسه والنَّاس باللعب على الكلام. نعم اعترفت بأنني رفضت مخالفة القانون وقرارات أعلى سلطة رقابية ومنعت هدر 50 مليون دولار. نعم اعترف بأنني عطلت على البعض العمولات المنظورة وغير المنظورة.

وأضاف: نعم اعترف بأنني بقراري فضحت كيف لُزّم المشروع بأعلى من سعره وملايين الدولارات على اعتبار أنه سيسلم قبل أسابيع من منافسيه، في وقت لم تسلم الوزارة الموقع إلا بعد أكثر من سنة. وختم: أنا حزين على المضللين في الكتلة والتيار، لأنهم مجبورون على سماع معزوفة الإنجازات الوهمية على لسان صاحب العدل المفترض.