الداخل الفلسطيني ينتفض على الاحتلال ويربك قيادته
أيار 12, 2021

انتفض الفلسطينيون في الأراضي المحتلة العام 48 بوجه سلطة الاحتلال الإسرائيلي وسجّلت مدينة اللد أبرز المواجهات حيث تمّ طرد قوات الشرطة من المدينة وتحدث الإعلام العبري عن استقدام حرس الحدود إلى المدينة وإعلان حالة الطوارىء فيها.

 كما قال رئيس بلدية اللد: "فقدنا السيطرة كليا على المدينة والشوارع تشهد حرب أهلية بين العرب واليهود وأطالب نتنياهو بإدخال الجيش لاستعادة السيطرة".

وفي طوبا الزنغرية قرب طبريا اقتحم الشبان مركزاً للشرطة "الإسرائيلية" وأحرقوه.

وفي مدينة بئر السبع المحتلة أطلق مسلحون النار صوب دوريات شرطة الاحتلال مما أجبرها على الفرار. 

وفي حيفا هتفت العائلات في المدينة  من بيوتها للقدس والأقصى.

وفي أم الفحم اندلعت النيران في أكثر من مكان في المدينة وسجّل إصابات بالإختناق في صفوف الشبان الفلسطينيين جراء إلقاء قنابل الغاز بإتجاههم.