هكذا نجا بوتين من محاولة الاغتيال الثالثة
أيلول 15, 2022

نقلت صحيفة "ذا صن” البريطانية عن مصادر سمّتها بالمطلعة في "الكرملين” بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرض لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارته الليموزين.

وأشارت المصادر إلى أنّ سيارة "بوتين” تعرّضت للأضرار في العجلة الامامية اليسرى.

ولفتت الصحيفة إلى أن الرئيس "بوتين” لم يتعرض لأيّ أذى، مؤكدة على أنه تم نقل السيارة لتي تعرضت للانفجار إلى مكان آمن، منوهة إلى أنّ جهاز الامن الروسي شنّ عملية اعتقالات عقب الحادث مباشرة.

وفي السياق قالت قناة General GVR على تليجرام إن بوتين كان عائدا إلى مقر إقامته الرسمي في موكب سيارات خادع وسط مخاوف أمنية، وأوضحت أن القافلة "الاحتياطية” كانت تتكون من خمس سيارات مصفحة، بينما جاء بوتين في الثالثة.

وأضافت القناة: "في الطريق إلى المسكن، على بعد كيلومترات قليلة، اعترضت سيارة إسعاف أول سيارة مرافقة، و تحركت السيارة المرافقة الثانية دون توقف بسبب العائق المفاجئ، وأثناء انعطاف سيارة بوتين "دوّى دوي قوي من العجلة الأمامية اليسرى تلاه دخان كثيف” غير أنّ سيارة بوتين واصلت سيرها وشقّت الطريق وخرجت من الموقع. وزعمت القناة أنّه بعد ذلك ، تم العثور على جثة رجل يقود سيارة الإسعاف.