الجيش يحذّر من المهاترات السياسية
أيار 06, 2021

أكد مصدر عسكري في حديث لـ"الشرق الاوسط" أن "الجيش يلتزم دوره الوطني الجامع، ولا يلتفت إلى كل ما يخرج عن هذا الدور، والأجدى أن يفعل عمله الأمني من دون الالتفات إلى ما سمّاه المصدر المهاترات السياسية.

المصدر اعترف بأن "الاشتباك السياسي يؤثر على الجيش لأن الجيش جزء من الشعب"، مشدداً على أن الجيش "يحاول ضبط الوضع قدر المستطاع، لكن الجيش لا يستطيع أن ينجز حلاً سياسياً، مشيراً إلى أنّ تأليف الحكومة يريحه".

ونبه المصدر إلى أن سقف هذه التطورات قد يكون صعباً أكثر إذا لم يتم تأليف حكومة تسعى لوقف الانهيار، ومنبهاً إلى أن "البلد معرض لانهيار الأمن الاجتماعي".