جعجع يدعو أحزاب المعارضة للاتفاق على رئيس جديد
آب 03, 2022

عقد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، مؤتمراً صحفياً عشية الذكرى الثانية لانفجار مرفأبيروت تاناول فيه ملف المرفأ والوضع السياسي العام في البلد، "واتهم جعجع السلطة بأنّها  لا تريد كشف الحقائق.

وفي ملف انتخابات الرئاسة قال جعجع ونريد أن ننتخب رئيساً يعالج مكمن الخلل من أجل الخروج ممّا نحن فيه اليوم"، مبيناً "اننا وصلنا إلى الأزمة التي نعيشها بسبب عاملين رئيسيين أوّلهما مصادرة القرار الاستراتيجي للدولة اللبنانية والثاني هو سوء الإدارة وسوء الحوكمة والفساد ووراء هذين العاملين لاعب واحد هو حزب الله".

جعجع اتهم حزب الله بالتحالف مع من سمّاهم أفسد الفاسدين من أجل تأمين غطاء داخلي له،  لافتاً إلى أنه "يجب أن ننتخب رئيسًا للجمهورية قادر أن يعالج الأزمة وليس تجنبها، فأي شخص نريده رئيسًا للجمهورية عليه أن يكون قادر على علاج هذه المشكلة ".

ورأى جعجع، أنه "هناك 4 احتمالات في الانتخابات الرئاسية: أن تتفق المعارضة بكل أطيافها على مرشح واحد لديه حداً مقبولاً من البعد السيادي وحداً أقصى من الوضعية الإصلاحية ونحن نعمل على هذا الاحتمال الآن، وأن يصل رئيس من فريق 8 آذار وهنا يكون "على الدنيا السلام، والاحتمال الثالث أن يصل رئيس توافقي على طريقة "ابو ملحم" لـ"فك المشكلة"، ولكن نحن اليوم لا نبحث عن فريق "يفك مشكل" بل رئيس يعالج المشكلة، فكيف لنا أن نصل الى هكذا شخصية مع "محور الممانعة"؟ وما هي نتيجة التوافق بين رئيس سيادي وغير سيادي؟ هل هناك رئيس "نص مصلحة"؟، اما الاحتمال الرابع هو وصول رئيس بالحد الادنى سيادي وبالحد الأدنى اصلاحي، والمجموعات المعارضة هي الوحيدة القادرة على ايصال هكذا رئيس".

واضاف جعجع، سنعارض وصول اي رئيس من فريق "محور الممانعة" بكل ما اوتينا من قوة ومن قوات،" وتابع: "الرئيس التوافقي يعني تمديد 6 سنوات جديدة في جهنّم ونحن ضدّ هذا الطرح".

وتوجه، إلى احزاب المعارضة، الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب الكتائب والأحرار وتكتل التغيير وباقي الكتل النيابية والنواب المستقلين، الى كل نواب المعارضة الـ 67، "للجلوس على طاولة البحث للتفاهم فيما بيننا للخروج بلجنة تنسيق مطلوبة للتوصل الى اسم واحد لرئاسة الجمهورية"، مؤكداً "انني مرشّح طبيعي لرئاسة الجمهورية ولكن هذا الأمر يتوقف على وحدة المعارضة، والمطلوب اليوم ايصال شخصية واحدة نتوافق عليها للوصول الى رئاسة الجمهورية".