عين التينة : الرئيس برّي ما زال ينتظر جواب باسيل
حزيران 10, 2021

نقلت”نداء الوطن” أنّ المساعي المبذولة لتليل عقبات تشكيل الحكومة والتي يقودها الحاج حسين الخليل والنائب علي حسن خليل موفدين من السيد حسن نصر الله والرئيس نبيه بري مع النائب جبران باسيل لم تسفر حتى الساعة عن نتائج حاسمة بخلاف ما بثته أوساط رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل خلال الساعات الأخيرة من أجواء توحي بإحراز تقدم في المفاوضات وترمي الكرة في ملعب الرئيس المكلف سعد الحريري على اعتبار أنّ إنجاح مبادرة بري أصبح متوقفاً على "جواب نهائي” منه، الأمر الذي سارعت أوساط عين التينة نفسها إلى نفيه مؤكدةً أنّ "الجواب المنتظر لا يزال في عهدة باسيل”.

من جهتها أوضحت مصادر قناة المنار أن اللقاء بين الخليلين وباسيل تطرق الى 3 نقاط هي توزيع الحقائب وتسمية الوزيرين المسيحيين ومنح ثقة تكتل لبنان القوي للحكومة القادمة، لافتة الى أنه بخصوص تسمية الوزيرين المسيحيين تم التوصل الى أفكار تساعد بالوصول الى تسوية، أما منح الثقة للحكومة من قبل لبنان القوي فهو، بحسب المصادر، يتم الحديث بها عندما يتم التوافق على النقطتين الأولى والثانية، مع باسيل.

وأكدت المصادر للقناة أن الخليل سيزور رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في بيت الوسط لإطلاعه على نتائج الإجتماع مع باسيل، وبالمحصلة فإن هناك تقدم في البحث، ولقاءات أخرى مماثلة ستعقد مع باسيل بعد الحريري.