ما الذي أحرج الشيخ حمّود في كلام النائب سعد حتى انسحب؟
آب 03, 2022

أدّى تطرّق النائب أسامة سعد إلى شرح أسباب الأزمة التي يعيشها لبنان وتحميله الطبقة السياسية الحاكمة المسؤولية إلى انسحاب الشيخ ماهر حمود من اللقاء الذي نظّمته بلدية صيدا تحت عنوان مواجهة التحديات التي تعصف بالمدينة، والذي دُعيت إليه قوى وشخصيات صيداوية عديدة.

وفي تفاصيل الحادثة أن "الشيخ ماهر حمود انسحب من اجتماع البلدية اثناء إلقاء النائب أسامة سعد لكلمته التي تناول فيها الوضع السياسي العام في لبنان وحمّل المسؤولية فيها للطبقة الحاكمة عمّا آلت إليه الأوضاع، وإعادة التذكير بثورة 17 تشرين وردّ سعد على الاتهامات التي كيلت لها، مؤكدا على انها لم تمت وستستمر، ما اثار اعتراض الشيخ حمود باعتبار ان هذا ليس موضوع اللقاء، لكن سعد واصل كلمته دون التفات لاعتراض حمود الذي غادر القاعة غاضبا".

ولاحقاً أصدر الشيخ ماهر حمود بياناً أوضح فيه أنّه انسحب بعد أن تناول النائب أسامة سعد الوضع السياسي العام في لبنان محمَلاً الطبقة الحاكمة المسؤولية عمّا آلت إليه الأمور والأوضاع ومتجاهلاً الدورين الأمريكي والسعودي في لبنان بحسب البيان، وهو ما استدعى الانسحاب من الجلسة التي كانت مخصصة لبحث شؤون اجتماعية خاصة بمدينة صيدا.