هذا ما قاله عون لزوّاره عن الحريري
حزيران 09, 2021

نقل زوار قصر بعبدا عن الرئيس ميشال عون أن "لا مؤشرات توافرت ‏وتوحي ان العقبات الاساسية المشهود لها بانها هي الحائلة دون استيلاد الحكومة قد ازيلت او تم التراجع عنها ‏خصوصا ما يتصل بضرورة تقديم صيغة حكومية جديدة تتحلى بصفات التوازن وعدالة تمثيل كل المكونات ‏النيابية والطائفية". وكرر عن أمام زوّاره: "بالفم الملان وللمرة الالف لا أريد الثلث المعطل".

إلى ذلك دعا تكتل لبنان القوي رئيس الحكومة المكلّف إلى حسم قراره بالتأليف أو عدمه، مضيفاً عقب اجتماعه أمس:  وعلى جميع المعنين تحمّل مسؤولياتهم لناحية اظهار الحقائق دفعاً للتأليف لأن التغاضي عنها او تحويرها يسمح بمزيد من اضاعة الوقت الثمين”.

في هذا الوقت إستقبل باسيل معاون رئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لـ"حزب الله" الحاج حسين خليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، وجرى عرض للتطورات السياسية والحكومية، حيث تم تبادل أفكار واقتراحات بأجواء ايجابية حققت تقدّماً من شأنه تسهيل وتسريع تأليف الحكومة، من ضمن الأصول الميثاقية والدستورية وبحسب قواعد المبادرة الفرنسية.

وفي هذا السياق ذكرت جريدة "الاخبار" أنّ أجواء  لقاء "الخليلين" وباسيل، كانت أفضل". وأنّ اللقاء "أنهى بنسبة 98% مسألة توزيع الحقائب، ولم يتم التطرق فيه الى مسألة إعطاء التيار الثقة للحكومة العتيدة، وطُرحت فيه أفكار جديدة لحل عقدة تسمية الوزيرين المسيحيين". وبحسب المصادر تم الاتفاق على لقاء ثالث هذا الأسبوع لمزيد من الجوجلة.